الصفحة الرئيسيةالتلاوات القرآنيةالمحاضرات الصوتية
مكنبة المرئياتمكتبة الكتبمكتبة القصصمكتبة البرامجيوتيوب
مكتبة الفتاوىمكتبة الأناشيدسجل الزواردليل المواقعالفلاشات الدعويةمحرك البحثمراسلة الإدارة


مكتبات تهامة ،مكتبة تهامة،مكتبة تهامة قحطان الإسلامية، المكتبة الإسلامية الشاملة، مكتبة نواحي المجانية، مكتبة الخير،مكتبة ملتقى تهامة قحطان ، مكتبة صحيفة تهامة

 


الأقنعة من يرتديها في يوم فستسقط في يوم ، - والفاء للتأكيد والجزم ليست للتخمين والتوقع - ، سقوطاً مريعاً

فضيعاً ولربما فاضحاً ، حتى ولو كانت الأقنعة مركبة ومثبتة تثبيتاً محكماً لا بد أن تسقط وتنكشف الحقائق وتبان

الوجوهـ .

كان ما كان في أسبوعنا الفارط في قضية السرقة ونقل الصفحات والمواضيع بكاملها بدون ذكر المصدر ومؤلفه ..

لا أريد أن أستطرد في سرد الموضوع من جديد فلعلكم عالمين به اكثر مما أعلم انا به ..

سقطت الشيخ كانت حديثاً دسماً وفرصة للمتربصين بأهل الدين والعلم من أرباب الثقافة دعاة التغريب والتخريب

وأصحاب الدعوة للتحرير وحقوق المرأة وما شابهها ..

هنا لا بد أن نفرع الموضوع ونرجع للحق والعدل فلاعصمة إلا لمحمد صلى الله عليه وسلم

وكما قال ابن عباس ، وقيل مالك " كل يؤخذ من قوله ويرد إلا محمد صلى الله عليه وسلم "

فالشيخ أخطأ ولكن خطأهـ لا يبرر هذا الهجوم عليه والتسفيه بقوله وعلمه ودعوته وجهاده بلسانه وقلمه وكتبه ..

وأنا أقول لو لم يكتب إلا " لا تحزن " لكفاهـ مع أن اكثره منقول من مصادر غربية ..

ولكن الشيخ اجتهد واخطأ ونحن نعذره ، فالله عزوجل تجاوزر عن إمة محمد االخطأ والنسيان ولله المثل الأعلى

أفلا نتجاوز ونعفو ونسمح ونحن أقل من أن يرتجى منا شيء ..

أهل العلم من أهلنا وأبناء بلادنا المباركة هم إخوتنا وبني عمنا إن كانت حمية واعوذ بالله من الحمية فنحن نقر بالخطأ في أكبر ونغفره

وإن كانت ديناً فسامحه الله وعفا عنه ..

ألا يشفع له علمه وصبره ودعوته وجهاده بلسانه وقلمه وصلاحه في زلة تافهة ، لو تمعنى في كثير من الكتب لوجدناها نقلاً

إلا ما رحم الله ، ما لم تكن سير ذاتية أو كتب الذكريات ،، عودا إلى الحق ..

ونحسبه من الصالحين والله حسيبه ..

وندمح له خطأهـ الذي ليس إلا عليه ، ليس على الاسلام كما سمعت أو على أهل الدعوة ..

كونوا مع المحسنين ..


" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ الله إِنَّ الله خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ ""

وليعلم الكل أن الأقنعة تختص بمن يحارب الدين والمجتمع ويسعى لتغريبه وليس لمن يأمر بالمعروف وينهى المنكر بقلوب مؤمنة صادقة

مخلصة نحسبها كذلك والله من وراء القصد ..


تاريخ الإضافة : 30/1/2012
الزيارات : 587
رابط ذو صله : http://tahama-q.com/vb/t59523.html/
الكاتب :
القسم :

التعليقات على الماده


أضف تعليقك














جميع ما تحتويه هذه المكتبة من حقوق لأصحابها، وهي وقف خيري لكافة المسلمين
Powered by: Islamec magazine V6 bwady.com - nwahy.com