الصفحة الرئيسيةالتلاوات القرآنيةالمحاضرات الصوتية
مكنبة المرئياتمكتبة الكتبمكتبة القصصمكتبة البرامجيوتيوب
مكتبة الفتاوىمكتبة الأناشيدسجل الزواردليل المواقعالفلاشات الدعويةمحرك البحثمراسلة الإدارة


مكتبات تهامة ،مكتبة تهامة،مكتبة تهامة قحطان الإسلامية، المكتبة الإسلامية الشاملة، مكتبة نواحي المجانية، مكتبة الخير،مكتبة ملتقى تهامة قحطان ، مكتبة صحيفة تهامة

وإنما من مواقف كثيرة جداً شاهدتها سواء عند المدارس أو في الحدائق والملاهي أو في الأسواق ، ويتمثل هذا التخلي عن المسؤلية في توديع هؤلاء الأطفال للخادمات والسائقين ، فلقد رأيت العديد من المشاهد في تعامل السائق أو الخادمة مع الطفل وردة فعل الطفل وكأنهما أبواه ، بل إن قصصاً كثيرة وردت عن أطفالاً ينادون السائق والخادمة بلفظي " بابا وماما " .

نعلم حاجة الناس لهؤلاء العمالة ، ونعلم اختلاف ظروف الأسر التي تحتم عليهم إستقدام الخادمات والسائقين ، ولكن مامبرر تسليم أطفالنا لهم ، فإذا أصبح تسوق أبناءنا ولعبهم ودراستهم وتنزههم برفقة السائق والخادمة وبعيداً عن الوالدين،فماذا بقي من واجباتنا كأولياء لأمور هؤلاء الأبرياء ؟
إن انفراد الوافدين بالأطفال سواء في السيارة أو المنزل أو غيرها فيه خطورة بالغة ، وفيه تقصير في أمانة التربية والتنشئة الأسلامية .
الأبناء هم أغلى مانملك وهم المسؤولية العظمى في حياتنا ، وقد وصانا ديننا الحنيف بالعناية بهم أشد عناية ، فكل منا يسأل نفسه :
هل قمنا بواجباتهم على أكمل وجه ؟ هل ربيناهم بأنفسنا وأشرفنا على تفاصيل حياتهم الدقيقة وأحسسناهم بذلك ؟
أبناؤنا اليوم هم عمادنا غدا ، والله خيراً حافظاً وأعز نصيراً ...


تاريخ الإضافة : 13/2/2012
الزيارات : 585
رابط ذو صله : http://www.tahama-q.com
الكاتب :
القسم :

التعليقات على الماده


أضف تعليقك














جميع ما تحتويه هذه المكتبة من حقوق لأصحابها، وهي وقف خيري لكافة المسلمين
Powered by: Islamec magazine V6 bwady.com - nwahy.com