المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خواطر مكــية ،، بقلمـ : أبو عبدالرحمن


السيف
13-02-2009, 01:57 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

.
.


مدخل



وما من كاتب إلا سيفنــى == ويبقي الدهر ما كتبت يداهـ

فلا تكتب بيدكـ غير شئ == يسرك في القيامة أن تراهـ

.
.
.


* حياتنـا هي كالنفق المظلم ، إن سرنا في هذا النفق بدون مصباح ،، لن نصل للنهايه ،، كذلك الحياة ، إن سرنـا فيها بدون الأمل ،، لن نصل لمبتغانا ،، مهما طال سعينـا ..)
.



* لا تسلم قلبكـ لغيركـ ، ففي هذا الزمان ، لن يهتم بكـ احد أكثر من إهتمامك بنفسكـ ..)

.
.


* كثرة النصابين في هذا الزمان لا تدل على أي شئ غـير ( أن الحذرين منهم قلـو ) ألستم معي ؟

.
.
.



* اخترع احد السعوديين اختراعا يفيد بقله حوادث الغرق في المسابح ، انهالت عليه العروض بشراء هذا الاختراع بعد ان منحته الدولة الكريمه ( براءه إختراع ) ، حينما نظرنـا للعروض ، وجدنـا ان جميع الدول الأوروبيه تحاول شراء الإختراع وتجنيس هذا المخترع بجنسيه تلك الدولة ، بينما لا نرى تلك الدولة التي ينتمي لها هذا الشخص أي تحركـ !!! لماذا ؟ سؤال لن يجيب عليه سوى ( رؤوسائنا )


.
.
.



* حزنت كثيرا حينما رأيت الإخوة في غزه يطالبون المساعدة من اخوانهم المسلمين ،، وحزنت أكثر حينمـا رأيت مجموعة من الشباب يرقصون على أنغام الموسيقى في بلدنا الحبيب آخر الليل ..!!
.
.
.


* لماذا يلام الشباب دائما بالفساد ؟ ، لماذا يخرج الشاب من المراكز التجارية ؟ ولماذا نرى التجمعات الشابيه محط انظار الجهات الحكومية ؟ ، ولكننـا مع كل أسف ، لم نرى أي تحركـ ناحية الفتيات اللاتي يتبرجن ليلفتن نظر الشباب ! السؤال هنا ( لماذا الحل فقط في منع الشباب ؟ )


.
.
.


* تردد في أسماعي كثيرا وقت الحروب قول ( ياعرب تحركوا ) ،، تعجبت كثيرا وقلت : هل يا ترى تناسي العالم أن هناك مجتمعا اخر يدعى ( المسلمين غير العرب ؟ )

.
.
.



* الإخوة المصريين ، هم إخوة اعزاء كثيرا على قلـبي ، وبصفتي كاتبا ومؤلفا للقصص ، اعمل مع طاقم مصري بحت ، حقيقه لم اجد منهم إلا الخير كله ، وبذلكـ أرد على كل شخص قال ( جميع المصارية نصابين ) سأرد عليه بالجملة السابقه وأضيف عليها وأقول ( ماذا لو قيل لكـ : جميع السعوديين نصابين ؟ )
حبي الكبير وعشقي لكل شخص يفتخر كونه مصري ، فكلنا ننتمي إلى الإسلام وسواءا كنت مصريا أم غير ذلكـ ، فأنا أفتخر كونكـ أخي المسلم .
.



* مخرجـ :

سُئل احدهم : ماهو شعوركـ بعد أن وصلت إلى أعلى درجات النجاح ؟
- قال : اشعر بالفرح الشديد ،، ولكنني لن انسى أو أتناسى الأشخاص اللذين يسندون لي السلم الذي اعتليه الآن ، فبدونهم لم أستطع ان اصل لهذه المكانة ..)

.
.


اخوكم " أبو عبدالرحمن ..)