يارب رضاك والجنة

عدد مرات النقر : 2,451
عدد  مرات الظهور : 21,381,939

العودة   ملتقى تهامة قحطان :: ملتقى الجميع :: > ملتقى تهامة قحطان العام > ملتقى تطوير الذات
ملتقى تطوير الذات يختص بتطوير الذات وتطوير المهارات لدى الجميع



إضافة رد
قديم 04-10-2012, 04:05 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية عطر الليل
إحصائية العضو







  عطر الليل will become famous soon enoughعطر الليل will become famous soon enough

عطر الليل غير متواجد حالياً

 


افتراضي معنى التغافل -واهميته في حياه الناس


ا

لتغافل من الصفات الفضيله بالانسان ومو اي انسان يقدر عليها لكن كل ماقدرت علي التغافل كل ماعشت مرتاحه الين تجي اللحظه الي ماراح احد يحرق لك اعصابك

ال الإمام أحمد بن حنبل "تسعة أعشار حسن الخلق في التغافل" وهو تكلف الغفلة مع العلم والإدراك لما يتغافل عنه تكرماً وترفعاً عن سفاسف الأمور .
والحسن البصري يقول: "ما زال التغافل من فعل الكرام"

قيل : ما استقصى كريم قط .

ليس الغبي بسيد في قومه *** لكن سيد قومه المتغابي

لا أعلم لماذا نملأ حياتنا بتتبع الأخطاء والإصرار على مناقشتها ونفقد بذلك
دقائق وساعات بل ربما أيام نناقش ونغضب وعندما نتسامح تبدأ الذكرى
ونتذكر تلك اللحظات المؤلمة
ومالنا لا نتذكر؟
وقد سمحنا لتلك الأخطاء ان تتخذ لها مكانا في ذاكرتنا بمناقشتها والبحث في ثناياها
وذهبت أيامنا كلها حزنا في حزن
لو أمعنا النظر في قول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله -: "وليس من شرط أولياء الله المتقين ألا يكونوا مخطئين في بعض الأشياء خطأ مغفوراً لهم، بل ولا من شرطهم ترك الصغائر مطلقاً، بل ولا من شرطهم ترك الكبائر أو الكفر الذي تعقبه التوبة"[7].

قال أولياء الله المتقين
فما بالنا ببقية الناس؟
يتتبع الأب أخطاء ابنه ليرهقه بكثرة المعاقبة وكان هذا الابن ولد متعلما بل وكأن هذا الأب لم يأمر بتربية أبناءه
وأي تربية هذه التي تجعل من العقاب الخطوة الأولى ومن التعليم الخطوة الثانية؟
وأي نفس تتقبل النصح بعد العتاب وربما التهزئ أو التجريح؟
فينشأ الطفل محملا بالجروح والاهانات وتنعدم سبل التواصل بينه وبين والديه
هذا هو الحال مع أب وابنه أو أم وابنتها
فكيف سيكون الحال بين زوج و زوجته؟
الزوج اختار زوجته وهو يحلم بان تكون مثالية للغاية
وينتظر ان تفعل له ما يريد وان تقوم بما يحب
وكأنها تعلم بما في نفسه
أو خلقها الله شاذة عن الخلق الذين جبلوا على الخطأ
وما ان يعاشرها الا وتبدأ المشاكل
والسبب
لماذا فعلتي هذا؟
ولماذا لم تقولي هذا؟
فيموت في نفس الزوجة الطموح لإرضاء زوجها
والسعي لإسعاده
والسبب كثرة الانتقاد والمحاسبة وقلة التشجيع
ما ينطبق على الزوج ينطبق على الزوجة كذلك
ان التغافل عن الأخطاء ليس تأكيدا للخطأ أو عدم اهتمام
بل ليس سذاجة ولا غباء ولا ضعف
بل هو الحكمة بعينها
وقال عثمان بن زائدة، قلت للإمام أحمد: العافية عشرة أجزاء تسعة منها في التغافل، فقال: "العافية عشرة أجزاء كلها في التغافل "
نعم والله انه العافية بعينها
لأن الناس جبلوا على الخطأ ومن الغباء والحماقة ان ننتظر من الناس ان يفعلوا ما نريد أو ان يقولوا ما نريد
بل يجب ان نتعامل مع الناس معاملة واقعية مرنه تأخذ في حسبانها طبيعة الناس التي جبلت وتعودت على الخطأ
لذلك الإيمان بأن كل بنو آدم خطاء يقتضي ان نتغافل عن تلك الأخطاء مالم تجر مفاسد
مذاهب الناس في الخطأ مختلفة

ولكن مهما ابتعدت أو اقتربت

اجعل من نفسك أعمى واصم

وتغافل عن الخطأ ولا تفكر في الوقوف عند الخطأ وتعاتب
فان كثرة العتاب تنفر وتفرق
ولا تنسى ان تلتمس العذر وتحسن الظن وتقبل الاعتذار

قال أمير المؤمنين عمر بن الخطاب - رضي الله عنه -: "لا تظنَّ بكلمة خرجت من أخيك المؤمن إلا خيراً، وأنت تجد لها في الخير محملاً"

قال الإمام ابن القيم: "من أساء إليك ثم جاء يعتذر من إساءته، فإن التواضع يوجب عليك قبول معذرته، حقاً كانت أو باطلاً، وتكل سريرته إلى الله.. ".

ثم قال: "وعلامة الكرم والتواضع أنك إذا رأيت الخلل في عذره لا توقفْه عليه ولا تحاجَّه، وقل: يمكن أن يكون الأمر كما تقول، ولو قضي شيء لكان، والمقدور لا مدفع له ونحو ذلك".

قال الإمام الشافعي: "الكيس العاقل؛ هو الفطن المتغافل"

وكفانا قول المصطفى ((يُبْصِرُ أَحَدُكُمْ الْقَذَاةَ فِي عَيْنِ أَخِيهِ وَيَنْسَى الْجِذْعَ فِي عَيْنِهِ))






رد مع اقتباس
قديم 05-10-2012, 03:19 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية إكليل الورد
إحصائية العضو







  إكليل الورد will become famous soon enoughإكليل الورد will become famous soon enough

إكليل الورد غير متواجد حالياً

 


افتراضي


رائع جدا ماطرحت
شكرجزيل لك
أختي عطر الليل







رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع : معنى التغافل -واهميته في حياه الناس
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شمع الاذن ..؟ واهميته كاتلوني الجنوب ملتقى الطب والصحة 10 01-10-2011 06:14 AM
ست حكمٍ ل حياه كريمه!! كاتلوني الجنوب الــمـلــتـقـى الـعـام 4 30-09-2010 05:39 PM
ست اشياء حكيمة من اجل حياه كريمة الزرعي ملتقــى الخواطروعذب الكلام 12 18-06-2010 01:57 AM
كلمات كانت بالامس ذات معنى واليوم معنى آخر..! الثنائي المرح الــمـلــتـقـى الـعـام 12 16-05-2009 06:32 PM
تبي الناس يحبونك، تبي الناس يحترمونك، تبي الناس يقدرونك (أربعة أسطر فقط) السيف الــمـلــتـقـى الـعـام 0 24-01-2009 05:20 PM

الساعة الآن 05:40 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education


صحيفة تهامة قحطان-ملتقى تهامة قحطان-ملتقى الجميع-منتديات تهامة قحطان-منتديات شعراء تهامة قحطان-مركز تحميل تهامة قحطان-جميع الحقوق محفوظة لأصحابها2013-2014

Security team